وكالة كشاف الإخبارية

أهلا و سهلا بك في

منتدى وكالة كشاف الإخبارية

أنت غير مسجل

يرجى التسجيل
وكالة كشاف الإخبارية

كشفية بلا حدود

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تصويت

ما هو تقييمك للقاء؟
48% 48% [ 10 ]
5% 5% [ 1 ]
48% 48% [ 10 ]

مجموع عدد الأصوات : 21

المواضيع الأخيرة

» المناسبات والأعياد الوطنية والعالمية
الخميس فبراير 20, 2014 10:14 am من طرف hadhami

» رسالة للمئوية الكشفية العربية
السبت أغسطس 04, 2012 8:26 pm من طرف مراسل

» فيلم معاً للسلام
الإثنين يوليو 23, 2012 7:10 pm من طرف مراسل

» تطوير عمل قادة الوحدات الكشفية
الجمعة فبراير 03, 2012 5:19 am من طرف مراسل

» مخيم الدراسة المتقدمة بجدة
الخميس يناير 05, 2012 4:32 am من طرف مراسل

» مهرجان الاشبال الفصل الاول 1433هـ (جدة)
الإثنين ديسمبر 19, 2011 8:34 am من طرف مراسل

» تحت عنوان " الطريق حق للجميع "
الخميس ديسمبر 01, 2011 5:25 am من طرف ناهض زنون

» بداية جديدة بشكلنا الجديد scout media 1/1/1433
الجمعة نوفمبر 25, 2011 4:49 pm من طرف مراسل

» مجموعة الغد الكشفية تهنئ حجاج بيت الله الحرام
الأحد نوفمبر 20, 2011 5:02 am من طرف ناهض زنون

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 312 مساهمة في هذا المنتدى في 245 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 99 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو يوسف فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 43 بتاريخ الأربعاء أغسطس 09, 2017 3:43 am


    المرشدة .. قائدة الزهرات

    شاطر
    avatar
    n-laatabi

    عدد المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 01/01/2010
    العمر : 34
    الموقع : http://www.laatabi.skyrock.com/

    المرشدة .. قائدة الزهرات

    مُساهمة من طرف n-laatabi في الثلاثاء يناير 05, 2010 3:11 pm

    المرشدة .. قائدة الزهرات

    إذا راقبنا، لبرهة وجيزة، فرقة المرشدات فإننا سنلاحظ أن مبعث النشاط هو مجلس الشرف؛ وأن الفرقة تقسم إلى عدة وحدات تتألف كل منها من ستة أو ثمانية مرشدات يطلق عليها اسم طلائع.
    تتولى قيادة هذه الطلائع رئيسات يطلق عليهن اسم عريفات ويشكلن مع القائدة والمساعدة مجلس الشرف الذي هو مخطط وموجه النشاط في فرقة المرشدات.
    إننا بالرغم من اتباعنا نفس النظام تقريباً في حركة الزهرات، فإننا لا نستطيع أن نوكل إلى أطفال صغار، تتراوح أعمارهن بين السابعة والحادية عشر، نفس الصلاحيات والمسؤوليات التي تتحملها عريفة الطليعة؛ لذلك فإننا مع تقسيمنا الباقة إلى سداسيات تتألف كل واحدة منها من ست زهرات فإن رئيسات السداسيات لا يتحملن إلا مسئولية بسيطة محددة بالحفاظ على معنويات السداسي.
    إن اليمامة في باقة الزهرات، هي التي تمثل دور مجلس الشرف في فرقة المرشدات، وهي المسؤولة الوحيدة عن كل ما في الباقة.إن فرقة نشيطة من المرشدات تستطيع بين حين وآخر، أن تقوم بنشاطها بدون القائدة، أما في باقة الزهرات، فهذا مستحيل لأن الباقة بحاجة دوما إلى اليمامة لتقودها وتوجهها.
    إن التعاليم الفنية الضرورية لإعداد اليمامة تظهر في "كتاب الأنظمة-book of rules- " الذي يوزعه المقر العام للمرشدات كل عام. يعتبر هذا الكتاب من أهم الضروريات بالنسبة لليمامة ، وقد تظهر النظم الفنية فيه بسيطة جداً، ولكن فلسفة الحركة تختبئ بين السطور.
    على كل حال ، فإن أفضل طرق التدريب هي في الاهتمام والعناية بالزهرات، وإذا استطعنا التدرب على مختلف النشاطات أثناء قيادتنا باقة الزهرات، فإننا نستطيع عندئذ الإلمام بكل شئ ببطء، ولكن بدراية وحكمة وفكر متفهم.
    إن الأطفال سوف يسألون دوماً عما يجب عمله ومالا يجب عمله: جربي أن تجيبي دوما على أسئلتهم، وإذا تضايقت مرة من السؤال، أو ترددت في الإجابة فادعي إلى اجتماع "دائرة الشورى" مع كافة أعضاء الباقة.
    إذا شعرت بالضيق عند الابتداء، وهذا ما يحصل لغالب اليمامات، فهذا يعود لتساؤلك المستمر عن كيفية تحضير برامج الاجتماعات: فكري أولاً في أطفال باقتك وما هم بحاجة إليه، واتركي للمستقبل أمر الحكم بنجاحك أو فشلك. سائلي نفسك ماذا تفضل هذه الطفلة، وماذا تحب من أنواع النشاط ، عندئذ سوف تكتشفين بأنك قد أدركت مهمتك وأصبحت تشعرين بالثقة بالنفس، ومع الوقت ستشعرين بأن الباقة تسير في طريق النجاح.
    على اليمامة أن تتحلى بروح الانظباط والنظام، وأعني بالنظام هنا، بأن عليها أن تحافظ على نوعية الروح التي تعيشها الباقة.إن كلمة النظام كلمة خطرة، إذ قد يبدو للبعض أنها تعني الهدوء والسكينة، وأن تحافظ الزهرات على الجسم مستقيماً أثناء الوقوف، وإن يمشين حسب نظام الخطوات العسكرية الرتيبة إلخ . . . هذا الخطأ تقع فيه كثيرات من اليمامات ويجب الانتباه إليه إذ إن اجتماعات الباقة يجب أن تكون دوماً أفضل اللحظات في حياة الزهرة. زيادة على ذلك فإنه من الصعب جداً أن يحافظ الأطفال على الهدوء والسكينة لمدة طويلة، أو أن يقفوا بنظام لا يأتون بحركة كالخشب المسندة لأن هذا خارج عن طبيعتهم وعن حركاتهم الدائمة المستديمة.
    إن النظام في الباقة يعني أن تعتبر كل طفلة نفسها جزءاً من الباقة؛ وإن كل زهرة تخالف نظم الألعاب والإرشادات تعتبر زهرة مزعجة في الباقة.
    قد نسمع، بين حين وآخر، بأن النظام في إحدى الزهرات غير منضبط وذلك لأن إحدى الزهرات، بمقاطعتها المستمرة لليمامة أثناء الشرح واللعب، تقود الاجتماع إلى الفشل !.
    إننا نعلم بأن الكلام، عن النظام شئ، والحصول عليه شئ آخر، فما العمل؟.
    جربي أن تحافظي على النظام والطاعة السريعة منذ البدء، ولا تجربي استعمال الإيعازات الكثيرة؛ ولكن احرصي على الطاعة الفورية السريعة. إن قرع الجرس، أو التصفيق باليدين لا يكفي عادة للسيطرة على الهدوء في لعبة مثيرة..!
    إن بعض اليمامات ينادين الزهرات للاجتماع بتقليد صوت اليمامة.
    أما البعض الآخر فيستعملن إيعازات المرشدات، ولكن مع بعض التعديل لتناسب الزهرات: مثلا صفرة طويلة بالصافرة تعني "الاستعداد". من الصعب جداً تعليم الزهرات ،عند البدء بالنشاط، على وضعيه "الاستعداد". اجعلي الزهرات يقفزن في العالي قدر استطاعتهن، ثم يصفقن بأيديهن فوق رؤوسهن وهن يصرخن "زهرات" عند سماعهن النداء من اليمامة، وأن يتركن كل عمل يقمن به، مهما كان نوع هذا العمل، وأن يقفن بحالة الاستعداد.
    إن النداء يسحب من تفكيرهن الأعمال التي كن يقمن بها، والهدوء يجب أن يكون شاملاً حتى إذا أعطت اليمامة أمراً يستطيع الجميع سماعه. أما إذا لم يكن النداء قوياً، فاتركي الزهرات يتممن أعمالهن، ثم أعيدي النداء بصوت عالٍ حتى تلبي جميع الزهرات النداء بسرعة، فيتدربن بذلك على الطاعة الفورية.
    تستطيع اليمامة أن تستعمل جميع إيعازات المرشدات، إذ أن المهم في الموضوع هو الطاعة الفورية للنداء مهما كان هذا النداء، إذا حصلت منذ البدء على الطاعة السريعة لنداءاتك فسوف تشعرين بالراحة مع باقتك في المستقبل.
    على اليمامة أن تشعر بروح النظام والتناسق عند تنفيذها البرنامج بحيث يكون دوماً متنوعاً ومشوقاً ، وسنأتي فيما بعد على شرح كيفية تقسيم العمل وذلك في فصل "اجتماعات الباقة".
    لا تركزي نشاطك على لون معين من النشاط، ولو كنت تفضلينه على نشاط آخر، إذ تكتشفي بأنك قد أهملت قسماً كبيراً من المواد، وهذا عمل غير عادل بالنسبة للأطفال. إن أي لون من ألوان النشاط عند الزهرات لا يعتبر صعباً إذا جربتي أن تدرسينه وتتمرني عليه قليلاً، وإذا تدربت على كل جزء من النشاط بمفرده فستظهر لك جميع أجزاء النشاط ضرورية للزهرات. حافظي على التوازن بين مواد البرنامج: امرحي في كل لحظة من لحظات اجتماعك فتشعرين بأن جميع الزهرات يمرحن لمرحك ويفرحن لفرحك.
    اصبري فالصبر ضروري جداً لليمامة: عند ابتداء النشاط سوف تجدين بأن العمل يسير بسهولة, ولكن الصعوبات سوف تظهر فيما بعد. ليكن لديك الصبر الكافي لتحضير برامج اجتماعاتك بكل أناة وانتباه . جربي أن تخصصي لها على الأقل ساعة للتحضير, ولكن يجب أن لا يكون ذلك قبل الاجتماع مباشرة او ليلة الاجتماع. حضري مسبقـاً, وعلى سبيل الاحتياط بعض القصص لتقصينها على الزهرات في حال معرفتهن القصة الأولى .
    عند قراءتك لهذه القصص سوق تنقادين لمحبتها, رغم أنك لم تحبينها عند البدء, وعندما تحبين هذه القصص فإنك ستجيدين تلاوتها.
    بعد الاجتماعات مباشرة, يجب أن تحاسبي نفسك بنفسك وتحكمي على أعمالك: انظري إلى أجزاء البرامج التي نفذتها ثم ادرسي كيف تستطيعين أن تحسني برنامجك في الاجتماع المقبل, فإنك كلـما فكرت في تحسين عملك تعطين الدليل على حبك لها .
    قد تشعرين عند أنتهاء العام الأول بأنك قد قمت بعمل ممتاز , ولكنك سوف تقتنعين في السنة التالية بأن كل عمل كبير تجانبه الصعاب من كل الجوانب، وبقدر ما يكون هذا العمل صعبـاً وكبيراً يكون سرورنا عظيماً عندما يتكلل هذا العمل بالنجاح التام .
    إذن فالصبر ضروري لك, أيتها اليمامة, حيث عليك أن تبقي بمفردك وتلاحظي بهدوء وتفكري بانتباه. عليك أن تلاحظي كل زهرة بمفردها, دون أن تدعيها تشعر بمراقبتك، إذا لم يكن لديك ذاكرة قوية، عليك أن تسجلي في سجل خاص جميع الملاحظات الصغيرة منها والكبيرة، إن مدة الاجتماع، ساعة ونصف أو ساعتين، تكون عادة مزدحمةالمواد، ولكن على اليمامة تخطف نظرها بين لحظة وأخرى لمراقبة الزهرات أثناء النشاط.
    إن من أفضل الطرق التي يمكن أن تستعملها اليمامة لتستطيع التفرغ لملاحظة الزهرات بهدوء وانتباه، هي أن تخصص ضمن برنامجها بعض الوقت لنشاط السداسيات حيث ينزوي كل سداسي في إحدى زوايا الملعب أو النادي ويقوم مع رئيسي السداسي بنشاط خاص بالسداسي، عندئذ تتفرغ اليمامة للملاحظة فتزور كل سداسي بمفرده، وتطلع على نشاطه، وتشجع أفراده، وتراقب كل زهره بمفردها أثناء النشاط.

    يجب أن لا تكون اليمامة شديدة في مراقبتها للزهرات لأنها إذا تشددت في مراقبتها لكل خطوة تخطوها إحدى الزهرات، فإن هذه الزهرة ستفقد ثقتها بنفسها عندما تنتقل إلى فرقة المرشدات، حيث عليهاهناك أن تفكر وتعمل بمفردها. إذن اتركي الزهرة تقوم بالأعمال وراقبيها، ولا بأس إذا تركتي لها المجال لتصلح هي بنفسها خطأها، فإنها عندئذ سوف تعرف كيف تتخلص من العقبات التي قد تعترض طريقها في المستقبل. لا تجعليها إذن تتهاون في الأخطاء، ولا تجربي أن تبدي من طريقها العقبات.
    على اليمامة أن تتحلى بروح المرح والبشاشة، وأن لا تظهر اهتماما وغيرة أكثر مما يجب نحو الباقة. إن أكثر المتاعب تأتي عادة من العمل بسرعة. تذكري دوما بأنك لا تعملي فقط لكي تجري الامتحانات للزهرات، ولكن لكي تصقلي أخلاقهن وطبائعهن وتغذي ميولهن وهواياتهن، وإن نتيجة هذه الأعمال لن تظهر للعيان قبل خمس أو عشر سنوات، لذا فإن لديك الوقت الكافي لكي تحضري الزهرة لتصبح في المستقبل مرشدة صالحة، فإن قائدة المرشدات هي الوحيدة التي سوف تستكشف نتائج عملك. حافظي دوما على الابتسامة على ثغرك، فلسوف تصادفك بعض اللحظات الصعبة حيث تتراكم أمامك العقبات، فلا تنزعجي ولا تترددي، لأن ذلك قد يؤدي إلى تشكك الزهرات بمقدرتك.
    إن لدى الزهرات ميل دائم للتماهل والتكاسل متى كان عمل اليمامة غير ناجح، لذلك عليك أن تسعي للاهتمام بكل شاردة وواردة: إن الوقوف عند الاستعداد يجب أن يكون صحيحا وكذلك التحية، والاختبارات يجب أن تكون محضرة ...الخ
    سوف تكتشفين أن الباقة قد تستسيغ نوعا من النشاط وتبغض نوعا آخر، فإذا لاحظت أنها لا تستسيغ نوعا معينا من النشاط وتود أن تتركه، أكدي بشدة كي يتم هذا العمل بنجاح، وإلا إذا كنت أنت شخصيا غير متأكدة من فائدته فاتركيه بسرعة. لا تتركي أية مادة من نشاطك تمر في باقتك دون أن تتأكدي من نجاحها وحسن تفهمها من قبل الزهرات.
    إن الحكم على الباقة هو جزء من روح الباقة الذي لا يتكون إلا مع الوقت، ولكنه يعتبر في الواقع شيء مهم جدا للباقة علينا الاهتمام بتكوينه. إن مدة سنة واحدة أو ثمانية عشرة شهرا من النشاط والجهد ضروريان للوصول إلى الهدف، ولكن هذا يتعلق بنوع الزهرات اللواتي تحويهن باقتك.
    اذكري جيدا أن باقتك تتقدم بنفس النسبة التي تتقدم بها الزهرة الأكثر بطئا في الباقة، لذلك عليك أن لا تجربي التقدم بدونها. إن روح الباقة تتمثل بمجموعة الشخصيات المختلفة لزهرات الباقة، فإذا ما تركت إحداهن وراءك فإنك سوف تكتشفين بأن مجموع الزهرات سيتأثرن بذلك.

    وأخيرا على اليمامة أن تتحلى بالروية والحكمة والهدوء، وأن تكون على استعداد لترى آراءها وقد تغيرت كليا عند التنفيذ، وإن أفكراها قد انقلبت إلى ما يعكسها: لذلك يجب أن لا يكون تفكيرك ضيفا عند مشاهدتك لمثل هذه الأعمال المناقضة لحقيقتها، ولكن عليك أن تتحلي بالصبر والأناة.
    طالعي كثيراً ولا تكتفي بالقصص الخيالية، ولكن اقرأي كل كتاب تشاهدينه حتى الذي قد لاتجدين له صلة بالأطفال، إذ أن عليك أن تحضري زهراتك ليصبحن في المستقبل مرشدات، وفيما بعد أمهات، فعليك إذن أن تستفيدي من كل ما تطالعينه وتشاهدينه في هذه الحياة ليساعدك في الوصول إلى هدفك وغايتك.
    زيادة على ماتقدم، على اليمامة أن تثق بعملها وبزهرات باقتها، وبالحركة التي تعمل من أجلها، ومن ثم أن تثق بنفسها.
    تذكري دوما بأنه إذا كانت الأعمال لا تسير جيداً في الباقة، فليست الحركة هي المسؤولة عن هذا التقصير، ولكن المسؤولية تقع على عاتق الطريقة التي تسلكينها.
    إنك كلما ازدادت خبرتك تضمنين نجاحاً أكبر، وإن نجاحك لا يتأمن إلا بعد أن تقعي في بعض الأخطاء لتتخذي منها عبراً ودروساً.
    تقدمي إلى الأمام... إن ثمار عملك وجهودك لن تظهر قبل أن تتركك الزهرات إلى مرحلة ثانية، مرحلة المرشدات وتنصرفي أنت إلى إعداد غيرهن .. وهل يمكن أن تحدو اليمامة رغبة أجمل من هذه ؟
    avatar
    scoutnews

    عدد المساهمات : 76
    تاريخ التسجيل : 01/01/2010
    العمر : 28
    الموقع : www.chellascouts.com

    رد: المرشدة .. قائدة الزهرات

    مُساهمة من طرف scoutnews في الخميس يناير 07, 2010 1:06 pm

    جزاك الله خيرا اخي نورالدين والله مواضيعك قيمة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 3:51 am